Tuesday, November 08, 2005

عبد الكريم

توجد مناشدة للافراج عن عبدالكريم على هذا الرابط
.
كما إن هناك تحرك دولي لإرسال مناشدات للإفراج عنه ترسل إلى سفارات مصر وممثلي الحكومة المصرية في العالم، ويظهر من مراجعة التوقيعات على المناشدة أن هناك اهتمام أجنبي أكبر من التحرك المصري (والعربي) أو ربما أن المصريين هم من يفضلون عدم اظهار اسمهم ، ليتنا نشارك بقوة في هذا الموضوع - الذي أراه - مصيرياً
.
ولي تعليقات سريعة على المناقشات الدائرة عل بعض المدونات عن عبدالكريم:
.
- حرية الرأي هي مبدأ اساسي من مبادئ حقوق الانسان وانتهاك حقوق أي شخص لابداءه رأيه هو أمر لا يمكن السكوت عليه
- أغلب المدونين الذين كتبوا عن الموضوع أضافوا رأيهم فيما يخص مدونة وأراء عبدالكريم - غالبا ما كان نقدا واعتذارا عن الدفاع عنه - لا أرى أن ذلك له أي علاقة بالموضوع لذا فانني ارفض أن أعلق على أي مما قال عبدالكريم طالما ان حقوقه منتهكة بسبب كتاباته
- من يتحدثون عن رفضهم لما يقوله عبدالكريم يجب أن يفهموا الفرق بين أن يطالبوا بقانون يمنع الهجوم على الاسلام ويضع شروط ومحاذير هذا الأمر وبين السماح لأمن الدولة باعتقال شخص دون توجيه أي اتهام له ومنعه من الاتصال بذويه ومحاميه
- وعندما نتحدث عن قانون نتحدث عن قانون محدد وليس عبارات مطاطة مثل (ازدراء الأديان) والتي يمكن ان تستخدم للقمع وليس للحفاظ على السلام الوطني
دائما ما أتذكر في مثل هذه المواقف ما قاله القس الألماني "مارتان نييمولر" عندما تكلم عن تصاعد جرائم الديكتاتورية في ألمانيا النازية إذ قال:
"عندما أوقفوا الشيوعيين لم أقل شيئاً لأنني لم أكن شيوعياً،
وعندما جاءوا من أجل الاشتراكيين لم أقل شيئاً لأنني لم أكن اشتراكياً،
ولما عادوا من أجل القادة النقاببين لم أكن قائداً نقابياً لذا لم أقل شيئاً،
ثم جاءوا من أجل اليهود ولم أقل شيئاً لأنني لم أكن يهودياً،
ولما جاءوا أخيراً من أجلي، لم يتبق أحد ليقول شيئاً"
.
.
أرى بوضوح أن أغلب المدونين يؤمنون بحقوق الانسان وحرية الرأي وان كان هناك قلة مختلفة وأعتقد أن هذا امر طبيعي بل وأفضل من المتوسط العام في مجتمعنا المصري والعربي المتميز بالجهل وخلط الأمور خاصة اذا ما كان الدين له علاقة بالموضوع
ليتنا نحافظ على تماسكنا ووضوح الرؤية لما يجرى حولنا، فاذا ما تركناهم فانهم ولا شك قادمين لنا في نهاية المطاف
تحديث: قرأت عدة ترجمات مختلفة لقصيدة مولر ولم أعرف أيهما أدق (ولم أبحث عن الأصل الألماني الذي لن أفهم منه شيئا) ولكن شكرا لراء لاضافته رابط لنسخة انجليزية قد تكون أدق وشكرا لصاحب الأشجار لتنبيهي إلى الرابط وقصة حدوتة الجميلة

7 Comments:

At 08 November, 2005 21:28, Blogger عمرو غربية said...

يا خيبتك يا أحمر يا خيبتك...يا خيبتك! أنا اتاكلت يوم ما اتاكل التور الأبيض!

 
At 08 November, 2005 21:29, Blogger عمرو غربية said...

يا خيبتك يا أحمر يا خيبتك...يا خيبتك! أنا اتاكلت يوم ما اتاكل التور الأبيض!

 
At 22 November, 2005 12:58, Blogger حائر في دنيا الله said...


"عندما أوقفوا الشيوعيين لم أقل شيئاً لأنني لم أكن شيوعياً،
وعندما جاءوا من أجل الاشتراكيين لم أقل شيئاً لأنني لم أكن اشتراكياً،
ولما عادوا من أجل القادة النقاببين لم أكن قائداً نقابياً لذا لم أقل شيئاً،
ثم جاءوا من أجل اليهود ولم أقل شيئاً لأنني لم أكن يهودياً،
ولما جاءوا أخيراً من أجلي، لم يتبق أحد ليقول شيئاً"

 
At 25 November, 2005 22:27, Blogger From East to West said...

أرى بوضوح أن أغلب المدونين يؤمنون بحقوق الانسان وحرية الرأي وان كان هناك قلة مختلفة.....اتمنى ان تكون هى فعلاً قلة لا اغلبية حين يكون الموضوع له علاقة قريبة او بعيدة بالدين

 
At 05 December, 2005 02:41, Blogger Zeryab said...

يا بنى مش شهر كده كتير ..فكرتنى بمصطفى التانى بتاع صراخ جمجمة لما غاب وما عبرش حد

 
At 05 December, 2005 02:41, Blogger Zeryab said...

يا بنى مش شهر كده كتير ..فكرتنى بمصطفى التانى بتاع صراخ جمجمة لما غاب وما عبرش حد

 
At 06 December, 2005 16:07, Blogger Darsh-Safsata said...

شكرا يا زرياب على السؤال
كل الحكاية انني مستني موضوع الانتخابات يخلص لانني مش عايز اعلق وسط الاحداث
بس يظهر كان المفروض انزل شوية اعلانات في النص
:)

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home