Friday, June 24, 2005

هو ده الصح


الحركة المصرية من أجل التغيير

كفايـــــــــــــــــه

لا للتمديد ..لا للتوريث

تؤكد الحركة المصرية من أجل التغيير"كفايه" ثباتها على موقفها الرافض للمشاركة في تمثيلية إنتخابات الرئاسة القادمة، و على دعوتها لمقاطعتها التامة، مُذكرة ببيانتها الداعية إلى العصيان السياسي للنظام الحاكم.

وتوضح الحركة ان "لبسا" قد حدث فيما يتعلق بدعوة المواطنين لإقتراح أسماء للمنافسة على الرئاسة، وأنها متمسكة بمواقفها التي أكدتها بياناتها المتتالية.

القاهرة 22 -6- 2005

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home